نبذة عنّا

اليوم، تقود اريال ركب الابتكار في عالم منظفات الغسيل. فمع ما يقرب من 50 عامًا قضتها في اكتشاف ما تحتاجه المرأة في حياتنا العصرية، حددت اريال أهم ما يجب أن يكون داخل غرفة الغسيل على مر العصور.

في الستينات من القرن الماضي، كانت صناعة الغسالات آخذة في الانطلاق. وانبهرت النساء في جميع أنحاء العالم بسهولة الغسيل، ولكن ظهر هناك تحدي جديد. فلم يكن بياض الملابس ناصعًا بالشكل المطلوب. لذا بدأ مركز التكنولوجيا الأوروبي بشركة بروكتر آند غامبل في العمل الجاد على حل المشكلة.

1967

في عام 1967، ظهرت منتجات اريال في الأسواق، لتقدم لسيدات العالم ملابس بيضاء ناصعة مع مزيجه المبتكر المكوَّن من مركب يحتوي على إنزيم ومبيض مغلَّف.

في عام 1985، أطلقت العلامة التجارية بروكتر آند غامبل أول منظف سائل، والذي قدَّم أداءً مبهرًا في تنظيف الشحوم.

1985

1992

ومع ذلك، شهدت الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي تغيرًا في طموحات السيدات، حيث كن يبحثن عن إطلالة أكثر إشراقًا للملابس وخاصة مع حالة الشغف الهائل بالألوان. لقد وجدن أن الملابس بعد الغسيل لمرتين أو ثلاثة فقط تفقد زهاء ألوانها، إلى أن ظهر اريال بريق الألوان. قدم الابتكار الذي أخرج إلى النور عام 1992 للنساء خيارًا مناسبًا للألوان وخاليًا من المواد المبيِّضة، والذي يمنح البريق لتلك الألوان بدلاً من أن يؤدي إلى بهتانها.

من خلال كل هذه الابتكارات، أدركت اريال كيف أن الملابس يمكنها أن تؤثر في الحياة. الملابس المفضلة لديك مهمة بالنسبة لنا لأنها تمثلك أنت، لأننا نعرف مقدار ما تعنيه وما تمثله لك: ذكريات سعيدة، وقصصًا لا تنسى ولحظات رائعة عشتِ فيها مع أحبائك. كانت ملابسك معك هناك، وينبغي أن تبقى معك كتذكار ولتشهد أيضًا المزيد والمزيد من هذه اللحظات. تتطلع اريال إلى استمتاعك بخبرات الحياة لأقصى حد، وأن تخلو حياتك من القلق وأن يكون مظهرك ومشاعرك في أفضل حالاتهما، وأن تستفيدي من كل لحظة في حياتك لأقصى حد.

جاءت الألفية الثانية وجلبت معها تغيرات كبيرة في الوتيرة التي يسير بها اليوم، حيث وجدت الكثير من النساء فجأة أنه لا وقت متبقٍ في اليوم. ولهذا السبب أطلق في عام 2001 اختراع الأقراص السائلة التي تمنح النساء في مختلف أنحاء العالم نظافة هي الأسرع والأسهل على الإطلاق مع توفير نتائج لا تضاهى.

2001

وفي عام 2012، تم إطلاق أقراص بودز 1×3 المبتكرة لأول مرة، لتصبح أول أقراص سائلة تحتوي على ثلاثة أجزاء. والآن أصبح لديك الوقت الذي تقضينه في ما هو أهم بالنسبة لكِ - في أمور حياتك، ومع أسرتك، وفي تحقيق أهدافك.

2012